יום ו', ה’ באב תשע”ז

الفكرة وتطورها(الخلفية والجانب النظري): نظرا للحاجة الملحة الى انشاء مشاريع لا منهجية وفعاليات تواكب العصر المعلوماتي والتفجر العلمي ،انبثقت فكرة تاسيس مشروع جسر الأجيال وهو مشروع حضاري فكري اجتماعي له أثر وصدى واسع ،يصب في مصلحة المدرسة والطلاب واولياء امورهم، بل يتعدى مداه الى كبار السن خارج جدار ونطاق المدرسة ،ليشمل كل الفئات العمرية ،وليغزو كل العوالم والثقافات من أجل بناء جسر أجيال حضاري فعال. يمكن الإطلاع أكثر على الرؤية والأهداف في موقع مدرسة الغزالية. الخطوات التنفيذية والعملية: الخطوة التمهيدية: كانت انطلاقة المشروع ومسقط رأسه من غرفة الإدارة، حيث عقد لقاء استشاري ما بين المدير غسان جابر، ومركزة الموضوع الحاسوب المعلمة ختام عبد القادر، حيث تقرر الموافقة على البدء بانشاء هذا المشروع واخراجه الى حيز النور. وكان هذا المشروع في سلم أولويات المدير والطاقم الإداري ،حيث رحب الجميع بالفكرة وابدوا استعدادهم للمشاركة فيه. وتم الاعلان عن المشروع في صفحة موقع الغزالية على شبكة الانترنت ليتسنى للطلاب وأهاليهم معرفة مجريات الأمور والعمل. والخطوة الثانية كانت باستدعاء المرشد أ.فرح دبيني ، المسؤول عن سيرورة المشروع، وتم تداول النقاط الرئيسية ووضعها على الحروف في لقاء واجتماع وجلسة ما بين المدير والمعلمة ختام مركزة موضوع الحاسوب، وتم التنسيق مع الاستاذ نديم حاج يحيى بمهمة الاستشارة العلمية والمراجعة اللغوية. الخطوة الثالثة: تمثلت في البدء بتحديد خطة العمل وكيفية الشروع بالعمل وشمل ذلك عدة محاور: اختيار واعداد غرفة حاسوب ملائمة لعدد المشتركين وتفي بالأغراض التعليمية. البدء بتوزيع نشرة خاصة عن المشروع والفكرة في بيان متواضع سيوزع على الطلاب والمعلمين والمسنين وبالتنسيق مع كل الأطراف المعنية والمسؤولة. اختيار طلاب وطالبات وفق معايير خاصة تتمثل في كونهم اذكياء ،مبادرين ،متحلين بالصبر ،محبي المطالعة ،قراء، مبادرين ،فعالين ،لديهم ملكة تعبير واداب الحوار ومتميزين في موضوع الحاسوب، ولديهم القدرة على التحمل والتكيف في اصعب الظروف. اختيار اجداد وجدات يتمتعون بصحة عالية ومقدرة ملائمة ولديهم ذاكرة جيدة جدا ويعرفون القراءة والكتابة. وكانت الأولوية لأجداد وجدات طلاب من المدرسة. الخطوة الرابعة: عقد جلسات مع الطلاب والمسنين والمعلمين والادارة كل على حدة، من اجل اعلان انطلاق المشروع وزف بشرى خروجه الى النور وشرح عن الفكرة، ونشر اسماء الطلاب المشتركين، ونشر اسماء الجداد والجدات، وتحديد النقاط الرئيسية وتحديد الأهداف المتوقعة والتوقعات من وراء هذا العمل الحضاري. كذلك تم تعيين مواعيد اللقاءات وهي اربعة عشر لقاءا على مدار السنة، وتم تحديد الساعات والتواريخ، والمكان، والمضامين والمواد ووسائل الايضاح المستخدمة. وتم تأهيل الطلاب وتهيئتهم مع المسنين ووضعهم في صورة واضحة وجدية عن فحوى المشروع. وسيتم بكل لقاء ودرس عرض خطة للدرس واضحة ،كما سيتم تحديد طرق الاتصال ما بين المسنين والمدرسة، وكيفية اعلامهم باللقاءات، وتجهيز سفرية لنقلهم من والى المدرسة وغيرها من التفاصيل. كما سيتم بالتنسيق مع البلدية وقسم المعارف في البلدية والادارة والجمهور المحب من الخارج ،بنشر مضامين اللقاءات والعمل في كل مرة بصورة مهنية في غاية الروعة والذوق والجمال ووضعها في نشرات وكراسات خاصة بالمشروع. الخطوة الخامسة: الاهتمام بجو تعليمي ودفيئة تعليمية تتيح للطلاب والمسنين الكشف عن المواهب الخفية، والابحار في عالم المسن والطفولة واكتساب مهارات وكل ذلك يتطلب دافعية وجاهزية ومبادرة من جميع الاطراف في المدرسة وخارجها، والأهم من كل ذلك تعزيز المسؤولية والتشديد على الحضور والجدية في العمل والموضوعية والمهنية والكفاءة. الخطوة السادسة: دمج المشروع مع اطر اخرى ومناسبات ووسائل مختلفة مثل الأعياد، الرحلات، المحاضرات ،نشر كراسات عمل حسب الامكانيات المتاحة. الخطوة السابعة: سيتم في نهاية الدورة والمساق تمرير نموذج تغذية مرتدة من اجل تقييم المشروع من قبل المشتركين طلابا واجدادا. الخطوة النهائية(المفتاح): فحص مدى رضى المشتركين(طلاب ،اهال ،معلمين ،ادراة، مسنين، محبي استطلاع، مسؤولين وغيرهم) ومدى استفادتهم من المشروع على ارض الواقع، وملائمة النتائج مع التوقعات وفحص مدى تحقيق الأهداف والمضامين السابقة مع النتائج التي ظهرت في النهاية من اجل اجراء تعديلات وتقويمات وتوصيات في المستقبل. واقتراح مشاريع مستقبلية مماثلة ومتقدمة أكثر. والله الموفق والمستعان مع تحيات طاقم العمل والمشرفة على مبادرة مشروع جسر الأجيال ومركزة موضوع الحاسوب وموجهة المساق المعلمة ختام عبد القادر

 
 






الاتصال بنا


Powered by 022.co.ilכניסה למשתמש רשום | תנאי שימוש | הקם אתר חינם | | RSS