יום ד', ב’ בניסן תשע”ז

بمناسبة اقتراب العام الهجري الجديد الموافق 1436هـ وبمناسبة قدوم موسم الزيتون،نظمت المدرسة الغزالية فعاليات هادفة ومتنوعة تخص المناسبتين،حيث تم التخطيط لفعاليات تتطرق للموضوعين،اشترك بالفعاليات الطلاب الذين أعدوا لها مسبقا والأمهات الأفاضل اللاتي تكرمن بحضورهن وابدين الإهتمام،وقام كل مرشد لكل صف بأداء عمله بتفان واخلاص ومسؤولية. وفي بداية الإصطفاف الصباحي في المدرجات بدأ اليوم الترفيهي بعرض عن المسرحيات والأناشيد وكلمات عن الهجرة وأهدافها وكيف انعكست أثارها على ولادة الدولة الإسلامية والراشدية وانتشار الدعوة النبوية بعد الهجرة الى المدينة،وفي الشأن ذاته تطرق الطلاب الى حوار ومحاضرة قيمة عن الماضي مقارنة مع الحاضر مظهرين أهمية التراث والتشبث به والحفاظ عليه من الزوال،ومدى أهمية التمسك بالماضي العريق،وأعدت ثمانية محطات عن الزيتون والزيت وفوائدهما،وقام كل صف بالتنقل بين المحطات التي اعدت داخل الصفوف مع مرشدهم. تنوعت المحطات الى مجالات عديدة منها:زاوية التراث واللباس والأدوات الفولكلورية ومرشدها(سهير)،وزاوية الأكلات الشعبية المكونة من الزيت والزيتون(ومرشدها أريج حاج يحيى)،وزاوية التجارب عن كيفية صنع الصابون من الزيت(ومرشدها عايدة جابر)،وزاوية الأمثال الشعبية(ومرشدها ميسون)،ومحطة الفيلم الذي يتطرق الى الزيتون ومعاصر الزيتون وطرق قطفه وانواعه(ومرشدته هبة عبد القادر)،وزاوية الأدوات المستخدمة في موسم القطاف وأنواع الزيتون ومسمياته (ومرشدها رياض بلعوم)،ومحطة شرح عن قصة الهجرة(ومرشدها احمد ربيع)،وزاوية المسابقات أيضا أدارها طلاب متميزون. وفي السياق ذاته أبدع الطلاب في عرض المعلومات في كل محطة،وقام قسم من الطلاب بمعايدة الموظفين في مؤسسات مختلفة منها:مؤسسة بانوراما وموقع بانت،مركز المرأة بإدارة د.يمنى طيبي،وبيت المسنين وبنك هبوعليم ورئيس لجنة الآباء.في النهاية شكرت الادارة كل من شارك ولم يأل جهدا في نجاح هذا اليوم وهنأت طلابها والهيئة التدريسية وذوي الطلاب ودعت الله أن يعيد علينا المناسبة ونحن في كامل الصحة والعافية وكل عام وأنتم بالف خير.

 
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
...
 






الاتصال بنا


Powered by 022.co.ilכניסה למשתמש רשום | תנאי שימוש | הקם אתר חינם | | RSS