יום ד', ב’ בניסן תשע”ז
عرس الزيت والزيتون في باحة مدرسة الغزالية

كما أسلفنا سابقا فان من اهداف مشروع جسر الأجيال تقريب الفجوة العمرية والثقافية ما بين الجد والصغير،ولقد لمسنا هذا الأمر في هذا اللقاء،ففي تاريخ 28-10-2014 تم اجتماع ما بين الأجداد المشاركين وأحفادهم لتناول الطعام الشعبي المتواضع واللذيذ تحت ظلال شجرات الزيتون في ساحة مدرسة الغزالية في تمام الساعة العاشرة والنصف.كان الطعام متنوعا ما بين الجبن والزيت والحلوى والفطائر وغيرها من مكونات المائدة العربية الفلسطينية الصباحية المعروفة في كل بيت،وكان هناك اللقاء في غاية الروعة تحت نسيم الطبيعة وجو الصباح المشرق باشعة الشمس . تصافح الأجداد مع الأحفاد وأعد لهم الطلاب الفطور،وشكر الأحفاد الطلاب وبالمقابل،قام الأجداد بسرد القصص والحكايات والطرائف والنوادر على مسامع الطلاب،وأتحفوهم بالأغاني الشعبية التي قيلت في مناسبات قطف الزيتون.كان لقاء في قمة الروعة والجمال،ومما لا شك فيه ان هذا اللقاء سيحول العلاقة بين الطرفين الى حالة تشكُل وانصهار وتقرب عميق،ومن منا لا يتذكر فطوره مع جده أو جدته في البيارات والحقول والتي لم تمح حتى الآن من الذاكرة،بل وتركت بصمة ووقع شديد وصدى واسعا في اذهاننا ونحن في جيل متقدم. القاء كان يسير وفق منهج ثقافي تعليمي ترفيهي،وقد بذل الكل وخصوصا الطلاب الطاقات والقدرات والمهارات منذ البداية وحتى النهاية،وبعد تناول الافطار توجه الأجداد الى غرفة الحاسوب وتم تعريفهم بموضوع الحاسوب ومنافعه ودوره في هذا العصر وما يقدمه للمستخدمين بكافة الأجيال من مهام وخدمات ومعلومات وفوائد،وتم اجراء تجربة بسيطة أمام الحضور عن كيفية تشغيل الحاسوب واطفائه،وما يتطلبه الأمر من نظام وتعليمات وسلوكيات خاصة يجب اتباعها.امتاز هذا اللقاء بالموضوعية والبساطة والتواضع والإحاطة بكل المواد المتعلقة بموسم الزيت والزيتون من شجرات الزيتون،أدوات تراثية تستعمل أثناء القطف،وملابس شعبية فولكلورية وأمثال قيلت على لسان كبارنا.كان شعار القاء هو"مدرسة الأجيال"،فالأجداد فعلا مدرسة وليس فقط وسيلة ومصدر لنأخذ منه كنزا وتراثا وعلما،وفي ختام البرنامج لهذا اليوم ودع الطلاب وموجهة المشروع الأجداد وهم يحملون معهم أمنيات سعيدة وآمال جميلة ويحلمون بالعودة مجددا الى مدرسة الغزالية صرح العلم والثقافة.

 
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
....
.
 






الاتصال بنا


Powered by 022.co.ilכניסה למשתמש רשום | תנאי שימוש | הקם אתר חינם | | RSS