יום א', כט’ בכסלו תשע”ח

فخرا وإعتزازا، كرمت أخيرا، مدرسة الغزالية الإبتدائية في مدينة الطيبة، الطالب قاسم يحيى، طالب الصف الرابع، لإتمامه حفظ عشرة أجزاء كاملة من القران الكريم، الذي عكف على حفظه في المدرسة، بإشراف معلمي مادة التربية الدينية.وجاء التكريم من قبل مدير المدرسة المربي عدنان عمشة، في ساحة المدرسة، وأمام أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية وجميع طلاب المدرسة، تحفيزا للطلبة في السير على حفظ القرآن الكريم لما له من فضائل تعود بالخير في الدنيا والآخرة لحافظه.ويأتي هذا التكريم، استمرارا لمشروعات المدرسة الغزالية ذلك من خلال مشروع دعم حفظ القران الكريم للطلاب لرفع مستوى قدرات الحافظ الإبداعية ، ورفع مستوى التركيز، فحفظ القران الكريم يرفع مستوى التركيز لدى الفرد ويقوّي الذاكرة. ويحسّن قدرات الحافظ في اللغة العربية، كما أنّه يطوّر مدارك الحافظ ويرفع مستوى فهمه واستيعابه.ففي المدرسة عدة مجموعات للحفظ منها من يحفظ مع المعلمات ويراجع مع الاهل ويعود للتسميع في المدرسة, ومنهم من يحفظ بقواه الذاتية ويسمع في المدرسة. ومنهم من يقوم فقط بمراجعة ما يحفظ بشكل شخصي.وكل طالب يمكن دعمه بالحفظ بما يحتاج او يطلب لن تتردد المدرسة في مساعدته ودعمه .وهذا كله لا يتم الا بالعمل المشترك مع الاهل . وبهذا نشكر الاهل الكرام على التعاون . لمزيد من الصور والفيديوهات زوروا صفحتنا على الفيسبوك