יום ש', ג’ בתשרי תשע”ח
كلمة مدير مدرسة الغزالية

بسم الله الرحمن الرحيم " تعلموا العلم فان تعلمه خشية , وطلبه عبادة ,ومذاكرته تسبيح ,والبحث عنه جهاد ,وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة ."– ( معاذ بن جبل رضي الله عنه) ابنائي الطلبة الأعزاء، المعلمون الكرام، الاهالي الافاضل ... السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته يسعدني أن أحييكم جميعا باجمل تحية بافتتاح صفحه المدرسة على الانترنت تحت موقع وزاره التربية والتعليم لقد وضعتْ المدرسة نصب عينيها لهذا العام أهدافاً وغايات تربويّة وتعليميّة عالية ومُختلفة تتماشى وسياسة وزارة االتربية والتعليم مِن بينها تحسين التحصيل التعليمي وتقليص الفجوات التحصيليّة والاستغلال الأمثل لوقت التدريس وتقليص غيابات الطلاب وتحسين تدريجي وثابِت للتحصيلات المدرسيّة وتنمية القيادات الطلابيّة وإشراك الأهل وجعلهم شريكاً وعوناً لنا في مسيرتنا التربوية والتعليميّة وتعزيز شعور الطلّاب بالانتماء للمدرسة والحفاظ على مُمتلكاتها والعمل على خلق مناخ تعليمي تربوي خالٍ من العنف. أبنائي الطلبة الأعزاء: ...هذه المدرسة بيتكم.ومظهرها يدل حال أهلها ..فتميزها من تميزكم ....وتفوقها تفوق لكم ....ونظافتها نظافتكم , هي أيضا أمانة في ذمتكم ...جدرانها وأثاثها وكتبها .وكل ما فيها .. وضعت بين أيديكم لتنتفعوا بها وتعتبروها من أعز ما تملكون .. اولياء امور الطلاب : أناشدكم بالتواصل مع هذه الصفحة فهي احد وسائل الاتصال المتطورة بين المدرسة والأسرة لمعرفه آخر المستجدات وذلك لنصل إلى الهدف الأساسي وهي تنميه قدرات الطالب العلمية والتربوية . إخواني المعلمين والإداريين المحترمين: المعلم صاحب مهنة ومهمة نبيلة، مؤتمن على الطالب فهو مسؤول عن تربيته تربية صالحه تحقق غاية سامية في جعله فردا فعالا واعيا مثقفا له القدرة على التداخل في مناحي المجتمع المختلفة. فلنتكاتف جميعنا و لنكن عند حسن الظن بنا. في هذه المناسبة لا بد أن أنوّه الى أمر هام اذ أننا نعيش في عالم سريع التّطور انّ واقع العلم تعزّز بالتّكنولوجيا في جميع مجالاته من البحث والمعرفة , فمع افتتاح موقع المدرسة ارحّب بكم وأدعوكم لزيارة هذا الموقع راجيا من المولى عزّ وجل أن تجدوا ما يفيدكم من معلومات وفعاليّات مدرسيّة , ولن نألو جهدا في تقبّل اقتراحاتكم الّتي تخدم طالبنا المستقبلي ضمن أسس العلم الحديث لنرقى بمجتمعنا الّذي نحبّه . أشكر كل من ساهم وساعد في انشاء هذا الموقع وذلك لما فيه من منفعة للتلاميذ والمدرسة والأهالي , آملا أن يستفيد منه كل من يتشرّف بزيارة هذا الموقع . وفي النهاية، لكم منّي أسمى الأمنيات بالرّقيِّ والتّميّزِ والامتِيَاز.