יום ש', ג’ בתשרי תשע”ח

طاقم معلمي مدرسة الغزالية في رحلة ترفيهية الى شمالي البلاد نظمت ادارة المدرسة الغزالية يوم الجمعة الموافق 06/06/2014 رحلة تعليمية وثقافية واستجمامية للهيئة التدريسية الى منطقة الحدود مع سوريا ولبنان شمالي اسرائيل،ورافق الطاقم التدريسي المرشد فيصل ناصر من زيمر،وانطلق الموكب من منطقة البنوك متجها اولا نحو منطقة مجدو(يوكنعام)لأخذ قسط من الراحة ولتناول وجبة الفطور العربية مع رائحة القهوة الاصيلة،وقام المرشد بشرح عن المناطق التاريخية والاثرية والمعالم الحضارية لفلسطين منها:قرية ام الزينات،المحارب البدوي،ارض الروحة،اللجون،صبارين،ام الشوف،الشونة،البطيمات،البياضة،عين الكفرين،ووادي الدفلة،ووادي القصب،منطقة الحولة. ثم اتجه الموكب الى منطقة البانياس وهناك قام المعلمون باجراء المسار الرائع الذي استغرق نصف ساعة مشيا في احضان الطبيعة وتحت ظلال الشمس وشلالات البانياس والوديان والينابيع المتفجره،مرورا بقرية الخالصة والجاعونة وصفد وبقعاتا وعيلبون،وقرية الغجر،والحسينية،وزبدين،وزعرتا،وعين التينة،وعين الطريق،ونخيلة،وواسط،وعين قنية،والمنشية،وبيت جن،وجسر بنات يعقوب،وغيرها من القرى المهجرة والتي تقع على الحدود مع سوريا الشقيقة،ومرورا بالتلال والهضاب والوديان والينابيع والمعالم الحضارية الاثرية الاخرى. وبعد ذلك توجهنا الى منطقة الكرز في قرية مسعدة ومجدل شمس الدرزية،وهناك اقتنى المعلمون الكرز الفلسطيني،وتوجهنا الى مطعم السلطان في بوريا وهناك كان مسك الختام،وعاد الموكب ادراجه الى الطيبة يحمل امنيات وامال وادعية بان تكون اوقاتنا دائما سعادة وسرور وان نكون دائما في هذه اللُمة وهذه الرفقة والجَمعة الطيبة والاخوة الصادقة.اليكم الصور التي التقطت بعدسة المعلمين...